صحة

علاج الغثيان بطرق بسيطة وسريعة

علاج الغثيان بطرق بسيطة وسريعة

علاج الغثيان بطرق بسيطة وسريعة

هناك طرق عديدة لعلاج الغثيان والتخفيف من أعراضه. بعض هذه الأشياء سهلة الأداء في المنزل. تعرف عليهم من خلال المقالة التالية.

الغثيان شيء مألوف لدى معظم الناس ، ويمكن أن يحدث في العديد من المواقف. قد يكون من الصعب تجنب الغثيان تمامًا ، لكن لحسن الحظ هناك عدة طرق للتحكم في أعراضه. تعلم كيفية علاج الغثيان.

علاج الغثيان

يمكن التخفيف من الغثيان وعلاج الغثيان باتباع الطرق التالية:

1. العلاج الدوائي

تتوفر الأدوية المضادة للغثيان التي يمكن أن تساعد في تقليل الشعور بالغثيان أو القيء ، وقد يوصى باستخدام الأدوية المضادة للقىء للمساعدة في منع القيء والغثيان.

هناك أنواع عديدة من الأدوية المضادة للقيء ، ولكل منها آثار جانبية مختلفة. تشمل أكثرها شيوعًا ما يلي:

2. الوخز بالإبر

الوخز بالإبر هو الممارسة القديمة لإدخال الإبر في الجلد لتحفيز الألياف العصبية التي تنتقل إلى الدماغ والحبل الشوكي. يُعتقد أن هذه الإشارات لديها القدرة على تقليل الغثيان.

إقرأ أيضا:علاج فقدان السمع بالاعشاب

تظهر الدراسات أن الوخز بالإبر فعال مثل ؛ تقلل الأدوية المضادة للغثيان الأعراض ، مع عدم وجود آثار جانبية سلبية تقريبًا ، ووجدت دراسة أن الوخز بالإبر في الرسغ يمكن أن يساعد في تقليل الغثيان بعد العمليات.

هناك بعض الأدلة على أن الوخز بالإبر قد يقلل من الغثيان أثناء الحمل ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا الشأن.

ويمكن أن يكون للأدوية المضادة للغثيان آثار جانبية سلبية ، بما في ذلك النعاس ، لذلك سنوفر لك العلاجات الطبيعية للغثيان التي يمكنك القيام بها في المنزل.

3. علاج الغثيان منزليًا

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية الفعالة لتجنب الغثيان:

الزنجبيل (Ginger)

الزنجبيل هو علاج طبيعي شائع يستخدم للغثيان ، ويعتقد البعض أن بعض المركبات الموجودة في الزنجبيل قد تعمل بشكل مشابه للأدوية المضادة للغثيان.

يمكن استخدام الزنجبيل الطازج أو المطبوخ للغثيان الذي عادة ما يعاني منه الناس بعد العلاج الكيميائي أو الجراحة. يساعد تناول شاي الزنجبيل على تقليل الغثيان. الزنجبيل علاج فعال للغثيان.

قد يساعد تناول الزنجبيل في تقليل الغثيان أثناء الحمل ، لكن بعض الخبراء يشككون في سلامته أثناء الحمل. هناك حاجة إلى بحث إضافي للتحقق من هذا الادعاء.

إقرأ أيضا:كيف يتم تشخيص التوحد

الليمون (Lemon)

تساعد شرائح الليمون الطازجة أثناء الحمل على منع الغثيان.

ويساعد خدش الليمون أو تقطيعه على إطلاق زيوته الأساسية في الهواء. قد يكون زيت الليمون بديلاً جيدًا للاستخدام عندما تكون بعيدًا عن المنزل.

قد تساعد روائح الحمضيات ، سواء كانت ليمون طازجًا أو زيوتًا أساسية ، في تقليل الغثيان المرتبط بالحمل.

النعناع (Mint)

وجدت دراسة حديثة أن النعناع يقلل من الغثيان الناجم عن العلاج الكيميائي. يمكنك تناول النعناع في كبسولة أو شاي أو زيت.

يوصي بعض الناس بتناول كوب من شاي النعناع كعلاج للغثيان. يقترح البعض أن أخذ جهاز استنشاق يحتوي على زيت النعناع في بداية الغثيان يمكن أن يساعد في تقليل الأعراض وأن ملعقة من الخلاصة الممزوجة في كوب من الماء قد تكون مفيدة أيضًا.

هناك القليل من المعلومات حول سلامة تناول زيت النعناع ، ولهذا السبب يجب إجراء المزيد من الأبحاث. ومع ذلك ، يجب أن تكون رائحة زيت النعناع آمنة تمامًا ويبدو أنها تعمل مع حوالي نصف الأشخاص.

بعض التوابل

قد تنجح بعض التوابل في تقليل تواتر أو شدة اضطراب المعدة ، والعديد من التوابل من العلاجات المنزلية المعروفة التي غالبًا ما يوصى بها لمكافحة اضطراب المعدة. ومنها:

إقرأ أيضا:علاج نزلة البرد بالأعشاب
  • القرفة: يمكن أن يساعد في تقليل تقلصات الدورة الشهرية الناتجة عن الغثيان.
  • مسحوق الشمر:قد يقلل زيت زهرة الربيع المسائية من أعراض الدورة الشهرية ، بما في ذلك الغثيان ، ويقصر مدة الأعراض.
  • مستخلص الكمون: قد يساعد الأفراد الذين يعانون من القولون العصبي.

على الرغم من أن هذه التوابل الثلاثة قد تساعد في تقليل الغثيان لدى بعض الأفراد ، إلا أنه لا توجد دراسات وهناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل استخلاص النتائج.

فيتامين ب6 (Vitamin B6)

يوصى بفيتامين ب 6 بشكل متزايد كعلاج بديل للنساء الحوامل اللواتي يفضلن تجنب الأدوية المضادة للغثيان. يستخدم فيتامين ب 6 للوقاية من الغثيان والقيء أثناء الحمل وعلاجهما والسيطرة عليهما.

أظهرت العديد من الدراسات أن مكملات فيتامين ب 6 ، المعروفة أيضًا باسم البيريدوكسين ، تقلل الغثيان أثناء الحمل ، ولهذا السبب يقترح العديد من الخبراء تناول مكملات فيتامين ب 6 أثناء الحمل كعلاج أولي ضد غثيان الصباح الخفيف.

تعتبر الجرعة اليومية التي تصل إلى 200 ملليغرام من فيتامين ب 6 آمنة بشكل عام أثناء الحمل. لا ينتج عنه أي آثار جانبية تقريبًا ، إلا أن بعض الدراسات لم تبلغ عن أي آثار جانبية.

نصائح لعلاج الغثيان

بعض النصائح التي قد تخفف الغثيان:

  • البقاء رطب:إذا كان الغثيان مصحوبًا بالقيء ، فمن الضروري أن تبقى رطبًا عن طريق تناول رشفات صغيرة من الماء بانتظام.
  • تجنب المشروبات الغازية:يمكن أن تسبب المشروبات الغازية ، مثل الكولا ، الانتفاخ وتفاقم الغثيان.
  • المشروبات الرياضية:أظهرت الأبحاث أن السوائل الملحية مثل تلك الموجودة في المشروبات الرياضية قد تساعد في تقليل الغثيان.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل:الأطعمة ذات النكهات القوية قد تزعج المعدة أكثر.
  • البروتين: اقترح الباحثون أن الوجبات التي تتكون أساسًا من الأطعمة الغنية بالبروتين ، بدلاً من الكربوهيدرات ، تكون أكثر فعالية في الحد من الغثيان.
  • تجنب الانحناء إلى الأمام: يجب على المريض تجنب الانحناء عند تناول الطعام لأن القيام بذلك قد يزيد من خطر الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • اجلس منتصبًا:يمكن أن يساعد الحفاظ على الجسم منتصبًا على الهضم وقد يساعد في علاج الغثيان. الأصل: لا تمشي في الردهة ورأسك لأسفل. يجب رفع رأسك عالياً. إذا كنت تمشي على درج ، فيجب أن تنظر عيناك إلى الأمام وليس أسفل قدميك. يجب ألا تمشي على منحدر مرتفع كما تفعل
  • تحرك أقل: قد تؤدي كثرة الحركة إلى تفاقم الغثيان ، خاصةً إذا كان مفاجئًا أو شديدًا.
  • السيطرة على التنفس: أظهرت الدراسات البحثية أن التنفس العميق بوتيرة بطيئة وثابتة يمكن أن يساعد في تخفيف الشعور بالغثيان. قد يساعد أيضًا الانخراط في تأمل اليقظة ، والذي يركز على تقنيات التنفس المتحكم فيه.
السابق
منحة جامعية (50%) لـ10 تخصصات أكاديمية
التالي
علاج تساقط الشعر Hair Loss