أخبار الأكاديمية

مكارم الأخلاق وتصرفات توحي بالمُزاح لكنها تنمر

 تصرفات توحي بالمُزاح(الهزار والضحك) ولكنها تنمر :

يوجد بعض الأفعال التي يقوم بها الأصدقاء والزملاء على سبيل المزاح لتمضية الوقت، ليكون لطيف ويشعر الأشخاص الموجودين بالبهجة والمرح، ولكن للأسف

هذا لا يكون لطفاً أو تلطيف للأجواء ابداً، خاصة

إذا كان يوجد شخص من ضمن الأصدقاء يتم التنمر والمزاح عليه سواء، التنمر والسخرية من زملاء العمل والتنمر عن لون البشرة والسخرية من المظهر، 

أو ملابسه أو لهجته أو لعثمته أو أياً كان، مما

يشعره بالحزن وأنه ضعيف الشخصية

ولا سيتطيع دفع ذلك الأذى عنه.

ويجب على الجميع الحذر من أفعال قد يظن

أنها مرحة وتجعله شخص جرئ، ولكنها تورث

في قلب من يتعرض للتنمر الكثير من الغضب والحزن والضيق

يمكنك قراءة مقالي عن التنمر اضغط هنا  الرابط

فتعرف عليها في اليوم العالمي لمواجهة التنمر:
•التعليق على لون البشرة:
بالتأكيد جميعًا بشر ولنا مشاعر نشعر بها، ولا يجب المساس بهذه المشاعر، مهما كان السبب، ويجب وضع خطوط حمراء لمحاولة التدخل لبعض الأصدقاء أو حتى الغرباء من اختراق تلك الحدود، ومن تلك المواقف التي يظنها البعض تمر على سبيل المزاح هي السخرية من لون الشخص، فالله خلقنا في أحسن صورة واختلاف ألواننا وأشكالنا حكمة من الله، ولا يجب أن يعلق أي شخص عن شكل أو لون شخص ما، فهذا ليس في يده، وتشعر الشخض الذى يتعرض للتنمر بمهانة، عندما يطلق عليه شخص بأنه غامق اللون، دون النظر لصفاته.

•السخرية من الوزن الزائد:
إن موضوع الوزن الزائد قد يكون مشكلة عند البعض، ربما لديه شراهة للطعام رغماً عنه تكسبه وزن إضافى أو يكون لديه مرض ما يجعله زائد في الوزن نتيجة الأدوية التي يتناولها والتي تحبس الماء في الجسم وتضيف أوزانا لوزنه الأصلى، وقد يتهكم بعض الأشخاص على شخص سمين ربما لا يعلم ما الظروف التي يمر بها، قد يكون مريض ولا يستطيع تقليل الوزن مما يجعله ذلك من عدم الرغبة من النزول من المنزل حتى لا يتعرض لكابوس هو من يمر به فقط من خلال مقابلة أشخاص تضحك عليه فور رؤيته دون مراعاة مشاعره الأدمية.

الأمر نفسه ينطبق على حالة النحافة الزائدة والتي تجعل الكثيرون يتعرضون لمواقف مزعجة ومحرجة بسبب التنمر.

إقرأ أيضا:لماذا يعشق كثير من البشر تربية القطط؟

•السخرية من المظهر:
يحدث كثيرًا خاصة في المراحل الدراسية أن يواجه البعض سخرية من الآخرين سواء في المدرسة أو الجامعة بسبب مظهرهم وملابسهم، وفي بعض الأحيان تتطرق السخرية إلى القيمة المادية للملابس والماركة التي يرتديها أو أنها قديمة وغير مواكبة للموضة. وهو أمر غير لائق ولا يصح أبدًا التطرق إليه.

التنمر والسخرية من زملاء العمل والتنمر عن لون البشرة والسخرية من المظهر وهذا أمر غير مقبول وغير لائق نهائيا .

إقرأ أيضا:مذكرات طفل-4- حديقة البناية: نزاع على الملكية

يمكنك قراءة مقال عن السخرية على موقع ويكبيديا 

السابق
أهمية دراسة علم النفس
التالي
قوة الشخصية والصفات لكى تمتلكها

اترك تعليقاً